القلعه نيوز

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خلال اليومين الماضيين بقصة امرأة عجوز طردها ابنها من المنزل حافية القدمين.

النشطاء في "فيسبوك" و"تويتر"، وجهوا انتقادات شديدة للرجل الذي طرد والدته، وطالب بعضهم السلطات الأمنية باعتقال الرجل ومعاقبته، وكانت جميع ردود الأفعال عاطفية ومتضامنة مع المرأة العجوز.

 

وأثناء طرد الرجل لوالدته ورمي أغراضها في الشارع كان أحدهم يقوم بالتصوير، بينما يرد عليه الرجل "صورني وانشر ذلك على "فيسبوك"، هذه أغراضها خذها أنت".

 

وقال شهود عيان على الحادثة لـRT إن "المرأة العجوز لم تعد في الشارع، فابنها الصغير (الآخر) اصطحبها إلى منزله".

 

وبعد الضجة على مواقع التواصل الإجتماعي، عاد الرجل إلى أمه وهو يعتذر منها ونشر صورا له على مواقع التواصل وهو يُقبلها ويقبل قدميها.