القلعة نيوز : د.فائق فراج


ماذا يقول الشارع الاردني يوميا وفي البيوت والحارات والمقاهي وبهمس احيانا كيف اكون غريبا في بلدي وليس غلط ان يحصل هذا وغيره تحت مسميات  مختلفة  .

مش غلط ان احترق من اجل الاخرين في زمن لبلطجة والظلم حيث يقوم القوي المتسلط بحرمان الضعيف من كل شيء لا بل يسرق حياته بينما تبقى علاقات بين الاخوان والاخوات ظحلة جدا وتقوم ان بقي منها شيء على تصنع التصالح في الاعياد والمناسبات ، فكيف يمكن معرفة طعم النوم والقلق في العيون مفتوحة؟

مش غلط ان كان علي ديون مالية واجد التنفيذ القضائي على راسي ويتم حجزي في ظروف واماكن توقيف لاتليق  .

وحين اقطع اشارة المرور وعند الترخيص اجد المخالفة مضاعفة قيمتها بينما اجد مخالفة امانة العامة بعشرين دينارا ، فلماذا اذهب لمراجعة مراكز الصحة ولا احصل على الخدمة المطلوبة لا بل نجداحيانا توبيخ وصراخ  عالي بوجهي فهل انا مواطن ؟

كثيرة هي الحالات والاوضاع التي تحبط وتدخل المواطن في ظلام فهل يعقل ان اكثر من مليون مواطن و مستشفى الزرقاء ولا يجدون وحدة قسطرة .

مش غلط تشجيع وترحيب بمشروع الباص السريع ربما يجعلنا اننا في دولة متقدمة ولكن ماذا نقول والحرائق اشتعلت في اكثر من موقع واصابت الوطن والمواطن باوجاع كبيرة وهناك ايضا حيث نقول مش غلط وجود لجان تمثل المجتمع المحلي وعللى سبيل المثال في حي نزال منطقة بدر هناك من يتعامل مع المواطن بمزاج ليس سليما مما يزيد في احداث المشاكل وبروز الشكاوي والتذمر .

مش غلط ان نرى فوضى الازدحام في الشوارع وتغيير الاتجاهات دون سابق انذار اليس هذا وغيره من المظاهر تكون سببا في حدوث الجلطات القلبية وامراض السكري والضغط ويترافق ذلك باستمرار فرض الضرائب فما بال المواطن وهو يرى دجاج فاسد وبيض فاسد يملىء الاسواق فلا رقيب ولا حسيب.

مش غلط ان ذهب المواطن الى السجن طواعيا او مكرها بسبب ما يمكن ان يفسر انه قال كلام يحاسب عليه بالقانون .

مش غلط القول اننا في حالة ضياع والم واعصاب مضطربة ونفسيات متعبة فكيف السبيل الى انقاذ المواطن بدلا من ان يسعى لاغراق نفسه او القفز من جسر عبدون السياحي.