القلعة نيوز :

قتل 5 مدنيين وجرح 27 آخرين، الخميس، في قصف للطائرات  السورية على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، فيما استهدفت روسيا بقصف جوي سيارة إسعاف ومركز دفاع مدني بالمنطقة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن طائرات سورية وروسية  قصفت اليوم مدينتي جسر الشغور وخان شيخون، وقرية كفر، الواقعة جميعها ضمن منطقة خفض التصعيد.

وأفادت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) لمراسل الأناضول، أن 5 مدنيين قتلوا، وجرح 27 آخرين في قصف طائرات النظام على المناطق المذكورة.

من جانبه، قال مرصد تعقب حركة الطيران التابع للمعارضة في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن طائرة حربية روسية استهدفت سيارة إسعاف ومركزا للدفاع المدني في مدينة خان شيخون، دون أنباء عن وقوع خسائر بشرية.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، تشن القوات السورية والحليفة  حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت في تقرير حديث إن 487 مدنيا قتلوا في قصف  على منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة بين 26 أبريل/نيسان، و23 يونيو/حزيران الماضيين.