القلعة نيوز: قال وزير الأشغال العامة والإسكان فلاح العموش ، إن الانتهاء من العمل بمشروع الطريق الصحراوي سيكون منتصف العام المقبل 2020، مشيرا إلى أنه أولوية لدى الحكومة، حيث بلغت نسبة الانجاز في هذا المشروع ٥٣%.

 

وكشف العموش عن وجود دراسة لإنشاء طريق جديد يربط العاصمة عمان وشارع الإردن بمحافظة جرش.

 

وأضاف العموش في تصريحات تلفزيوني الثلاثاء، إن الحكومة تعمل على تطوير البنى التحتية لأراضي سكينة لبيعها بشروط ميسرة للشباب المقبلين على الزواج، مؤكدا أن التوجه الحكومي هذا سيكون بالشراكة مع القطاع الخاص لإيجاد شقق ومنازل لذوي الدخل المحدود.

 

وفيما يتعلق بعقود الصيانة قال وزير الأشغال انه تم إعادة النظر في عقود الصيانة وتخفيضها بشكل كبير، كما تم تخصيص نحو 72 مليون هذا العام لإنشاء وصيانة الطرق الزراعية في مختلف مناطق المملكة.

 

وحول الحديث عن استفراد بعض المقاولين بعطاءات وزارة الاشغال أكد العموش إن هذا الحديث على على الصحة وان العطاءات مفتوحة أمام كافة المقاولين، ولا صحة للاشاعات التي تتحدث عن أنها محصورة بعدد معين من المقاولين.

 

وحول اتهامات مجالس المحافظات للوزارة بتعطيل للمشاريع والتباطؤ في طرحها قال العموش أن هناك حزمة كبيرة من مشاريع اللامركزية قيد التنفيذ حاليا، ولكن التفاوت في سرعة الإحالة و التنفيذ مرتبط بإنجاز المجالس المحلية لموازناتها و تحديد أولوياتها، منوها الى أن الفكرة من اللامركزية و إنشاء مجالس المحافظات هي إشراك المواطن بالقرار وتحديد أولويات كل منطقة من قبل ممثليها القريبين من إحتياجات الناس.

 

وأكد العموش أن الحكومة إلتزمت بتسديد المطالبات المالية المستحقة للمقاولين، ولا يوجد أي مطالبات مالية معلقة حاليا.

 

وبشأن المشاريع التي سيتم إنجازها وتسليمها خلال الفترة المقبلة، لفت العموش الى تسليم مشروع مستشفى السلط نهاية شهر آب المقبل ليبدأ مرحلة التشغيل التجريبي قبل الإعلان عن إفتتاحه رسميا مطلع العام المقبل.

 

وفي سياق متصل ، أشار وزير الاشغال الى ان مشروع جمرك عمان الجديد كلفته نحو ١٠٠ مليون دينار وسينتهي العمل فيه منتصف العام ٢٠٢٠، وهو مشروع تنموي ضخم سيكون علامة فارقة في الحالة التنموية لمنطقة شرق العاصمة عمان، وقال أن الحكومة تولي القطاع التعليمي و الصحي اهتماما كبيرا وهناك ٧ مستشفيات ١٢٠ مدرسة جديدة قيد الإنشاء، إضافة الى أن الوزارة تبحث عن خيارات التمويل لإعادة انشاء طريق بغداد الدولي بطول ٢٥٠ كلم و بكلفة ٣٠٠ مليون دولار.