القلعة نيوز-
بترا

أظهر تقييم أجرته خدمة كوبرنيكوس للتغير المناخي التابعة للاتحاد الأوروبي، أن شهر تموز الماضي، كان الأشد حرارة في كل أرجاء العالم خلال العام الحالي.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" التي سلطت الضوء على التقييم، بأن درجات الحرارة خلال هذا الشهر شهدت ارتفاعا بلغ 04ر0 درجة مقارنة بشهر تموز من عام 2016 الذي كان يوصف بالأشد حرارة.

ويقول العلماء إنه لا توقعات بارتفاع درجات الحرارة أكثر من هذا المعدل خلال هذا العام.