القلعة نيوز-

يقيم متحف الأطفال الأردن بمناسبة عيد الأضحى المبارك احتفالًا في ثاني وثالث ورابع أيام العيد، وهو أحد الأعياد التي يحتفل بها المتحف سنويًا ضمن برنامجه "أعيادنا"، والمدعوم بشكل رئيسي من بنك الاتحاد وشركة ميت لايف، ودعم إعلامي من راديو هلا.

 

وتطغى مظاهر ورموز العيد على احتفال المتحف من خلال زينته والبرنامج المبتكر الذي تم تصميمه للاحتفال، بدءًا من مدخل المتحف حيث تتواجد جدارية فنية عملاقة من رسم الفنان الأردني لطفي زايد تحوي رموز العيد المحببة ليلونها الأطفال. كما يقدم المتحف بمناسبة العيد عروضًا لـ "سيرك مواهب العالم" المليء بالفقرات الاستعراضية االبهلوانية والراقصة، في عرضين يوميًا للعائلات.

 

كما يشمل البرنامج الاحتفالي العديد من الأنشطة التفاعلية الفنية والعلمية، كصناعة الألعاب الخشبية، وبطاقات المعايدة الفريدة التي يرسلونها إلى الفنان الإماراتي ناصر نصرالله لرسمها بريشته الخاصة، وقراءة قصة في المكتبة،  وتزيين محفظة مبهجة خاصة بهم ليحتفظوا بداخلها بعيدياتهم في نشاط "محفظة العيد"، الذي يأتي بدعمٍ من صندوق الحسين للإبداع والتفوق بهدف تعزيز الثاقافة المالية لدى الأطفال، وبناء مهاراتهم في أخذ قرارات مالية صحيحة، ويحصلون أيضًا على "حصّالات" من تصميم المتحف يقومون بتجميعها لتشجيعهم على الادّخار ضمن هذا النشاط. 

 

يمكن للأهالي الراغبين في زيارة المتحف خلال العيد، الاطلاع على برنامج العيد وأوقات الأنشطة، على صفحات المتحف على مواقع الإعلام الاجتماعي، الفيسبوك وإنستاغرام وتويتر، أوعبر زيارة موقع المتحف الالكتروني www.cmj.jo 

 

 

 

ومتحف الأطفال الأردن هو مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبد الله في العام 2007. يقع المتحف في حدائق الحسين، ويضم أكثر من 185 معروضة تعليمية تفاعلية داخل قاعة معروضاته وفي ساحته الخارجية، ومرافق تعليمية تشمل المكتبة واستديو الفن ومختبر الاختراع والحديقة السرية. كما يقدّم برامج تعليمية ومناسبات وعروض على مدار العام. وقد رحب متحف الأطفال الأردن منذ افتتاحه بما يزيد عن مليونين وسبعمئة ألف زائر.