القلعة نيوز-
:قال رئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الجديد الدكتور ارحيل الغرايبة، إن القانون هو الفيصل بين جميع الأردنيين، والمركز لن يميز بين الإسلاميين وغير الإسلاميين في متابعة القضايا. وأكد الغرايبة  أن المركز يسعى للتواصل مع الجميع، للبدء بمرحلة جديدة في مجال حقوق الإنسان والحريات العام في المملكة. وأوضح الغرايبة أنه جاء متحصنا بالفكر الاسلامي وبالحقوق والحريات وهذا يكون إضافة، ومنتقدي ذلك يتعجلون بمواقفهم المسبقة. جاء ذلك، بعد أن صدرت الإرادة الملكية السامية، بتعيين رئيس وأعضاء مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الانسان، برئاسة الدكتور الغرايبة.