القلعة نيوز: قدم مجلس نقابة اصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل استقالاتهم من النقابة احتجاجا على عدم تعاون وزارة العمل في حل مشاكل القطاع، وانفرادها في اتخاذ العديد من القرارات التي تمس الاستثمار في هذا القطاع الذي يشغل المئات من العاملين.

وجاء في سبب الاستقالة التي قدمها رئيس النقابة احمد الفاعوري اضافة الى ثمانية اعضاء، هو مسودة نظام تصاريح العمل الذي رفعته الوزارة الى ديوان التشريع والرأي، اضافة الى اغلاق وزارة العمل خط أوغندا بشكل مفاجىء الامر الذي كبد اصحاب المكاتب خسائر مالية فادحة، في ظل عدم تعاون اصحاب القرار في الوزارة لحل مشاكل القطاع، مما دفع بهم الى الاستقالة.

وبين الفاعوري ان الاعتصام الذي نفذه اعضاء اصحاب المكاتب الاسبوع الماضي احتجاجا على أغلاق خط أوغندا، فقد دعتهم وزارة العمل من أجل التحاور وحل جميع الاشكاليات التي يعاني منها قطاع الاستقدام، وبعد أن أجريت التفاهمات مع أمين عام الوزارة، اكتشفنا ان وزارة العمل بدأت تتنصل من اتفاقها مع النقابة، كذلك فأن النقابة تبدي احتجاجها لعدم مشاورتها في مسودة النظام وذلك من مبدأ التشاركية بين القطاعين العام والخاص والذي تنادي به الحكومة.