القلعه نيوز:

إعتبر عضو في البرلمان الاردني  ومئات الناشطين والسياسين بان وصف إحدى الفضائيات الجيش السوري  بانه”جيش إحتلال” لا يكفي معه الإعتذاروطالبوا بوقف الفتنة معتبرين الاعتذار غير كاف  .

ووصف النائب طارق خوري وهو مقرب من السلطات السورية  ما حصل على شاشة فضائية المملكة الرسمية بانه "جريمة خيانة وخطأ فادح”.

وطالب خوري بما هو ابعد من الاعتذار .

كما طالب بإجراء تحقيق معتبرا ان مثل هذه الاساءة غير مقبولة اطلاقا وتندرج في إطار خيانة الوطن الاردني ومصالحه.

وكانت مذيعة في المحطة قد  اعتذرت علنا جراء "هفوة” لغوية وصفت فيها الجيش السوري بجيش الاحتلال وقالت المذيعة في موقف لها بان غرفة الاخبار كانت مليئة بأخبار الاحتلال الاسرائيلي.

واثارت هفوة مذيعة قناة المملكة جدلا واسعا في الاردن بعدما إنتقد موقف المذيعة والقناة بقسوة من قبل مئات السياسيين والناشطين.