المحتجون يحملون وزير الداخلية مسؤولية ما يجري.








  القلعة نيوز: اكد النائب الدكتو  صداح الحباشنة ان ما يحدث في الرمثا من اغلاق للطرق واحتجاجات هو نتاج لقرارات رئيس الحكومة الرزاز ووزير الداخلية سلامة حماد التي اضاقت بالحال على ابناء الرمثا . 
 وقال الحباشنة  : قرارات الحكومة الجائرة اجبرت الشعب على الاحتجاج في الشارع .. وحذرت الحكومة مرارا وتكرارا من اتخاذ القرارات التي تفقد المواطن قوته اليومي ومصدر دخله ولكنها لم تأخذ بعين الاعتبار تبعيات قراراتها .. فكيف للحكومة ان توقف مصادر رزق ابناء الرمثا دون ان توفر لهم مصادر دخل بديلة ؟! .  يذكر ان ابناء الرمثا نفذوا اعتصام في المدينة بعد قرار وزير الداخلية بمنع البحارة من الدخول إلى سوريا .. ثم تحول الاعتصام الى احتجاجات تم خلالها اغلاق دوار الرمثا بالاطارات المشتعلة بالنيران . 
وطالب المشاركون برحيل حكومة الرزاز فيما حمل أخرون مسؤولية ما يجري لوزير الداخلية سلامة حماد