القلعة نيوز-

 قال رئيس الوزراء عمر الرزاز، الأحد، إن ضريبة الدخل "لم تتحقق نتيجتها اليوم لأنها تستحق نهاية العام الحالي"، موضحا أنه "من الواجب الاتفاق على أن المشكلة في الضريبة المباشرة مثل ضريبة المبيعات".

وأضاف، خلال لقاء مع أعضاء مجلس غرفة تجارة الأردن، وممثلين عن قطاعات تجارية، لبحث تحسين بيئة الأعمال، أن "الحكومة لا تعد بشيء غير قابل للتطبيق وقادرون على تجاوزها ونحتاج لحوار حول المصلحة الوطنية".

وأوضح الرزاز أن "الأردن يمر بإصلاح هيكلي ومعالجة الصعوبات تحتاج إلى شراكة"، مضيفا: "الإيمان بالوطن كان طوق النجاة للدولة الأردنية في جميع الصعاب التي مرت عليها".

وبشأن سوق العمل، قال إنه "لا يمكننا الاستمرار إلى الأبد في الاتكال على العمالة الوافدة في بعض القطاعات".

وقال الرزاز "ندرك أهمية قطاع التجارة الذي هو عصب الحياة ونريد العمل معه سويةً تحقيقاً للشراكة وبهدف تجاوز الصعاب"، مضيفا: "التجار يواجهون مشاكل عديدة ونعمل جميعا على حلها".

نائل الكباريتي :

-----------

رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي، قال الأحد، إن الأردن تجاوز مرحلة الخوف إلى القلق في الشأن الاقتصادي، موضحا أن "الغرفة لن تتخلى عن دورها الاقتصادي وعن الأردن".

"اختلقنا موجات رفض لقانون الضريبة وقال الشعب إنه حقق انتصار ديمقراطي ولكن النتيجة تغيرات سياسية لا أعلم إذا كان مخطط لها أم لا وكانت النتيجة قانون مجحف للضرائب مخيب للآمال والنتيجة لم تحقق ما رسم إليه من واردات".

وأضاف أن "مشروع قانون عدم حبس المدين مسرحية أخرى تضاف إلينا لهدم اقتصاد بني على تداول الشيكات والهدف منها حملة إعلامية أكثر من تصحيح اقتصادي".

وأضاف أن أصحاب الفضل على الاقتصاد هم الأردنيون، مشيرا إلى أن "انهيار المستثمر ليست من مصلحة الاقتصاد والطامة الكبرى أن السوشيال ميديا جعلتنا نشعر أننا نعيش في أربعينات وخمسينيات القرن الماضي".

تابع الكباريتي أن "السياحة العلاجية تعاني بسبب إيقاف تأشيرات"، موضحا أن "هناك تشريعات بحاجة لتعديلات... وضعنا قوانين تم انتهاكها".

"لا زلنا ننتظر من الحكومة كيف نتعامل مع الواقع الجديد في سوريا والعراق"، وفق الكباريتي.

وقال الكباريتي السبت إن اللقاء "يهدف لبحث التحديات التي تواجه القطاع التجاري".

"لقاءنا لمناقشة ما يواجه القطاع الخاص من معوقات تتعلق باستيراد البضائع والتعامل اليومي للتجار مع المؤسسات الحكومية،" بحسب الكباريتي

وأضاف الكباريتي أن التجار سيناقشون خلال اللقاء إمكانية "تحسين بيئة الأعمال".

وبين أن اللقاء "هو الأول مع رئيس الوزراء في مقر غرفة تجارة الأردن"، وشارك به أعضاء مجلس إدارة غرفة الأردن و10 قطاعات تجارية.

ممثل قطاع الألبسة والأقمشة والمجوهرات  أسعد القواسمي،

-------------------------------------------------------

 قال إن "أبرز القضايا التي يهم قطاع الألبسة طرحها أمام رئيس الوزراء في الوقت الحالي تشمل البيع الإلكتروني وارتفاع الرسوم الجمركية والضرائب على الألبسة إضافة إلى انتشار الأسواق بشكل عشوائي".

الحكومة أعلنت الاثنين عن إطلاق منصة إلكترونية الخميس لتنظيم التجارة الإلكترونية، في خطوة "تصحيحية" تهدف إلى "إيجاد التوازن المطلوب" وحماية المنتج المحلي من "التغول".

نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع، ضيف الله أبو عاقولة،

--------------------------------------------------------------- 

 طالب في وقت سابق بتشكيل لجان متخصصة لحل معوقات وتحديات تواجه قطاع التخليص.

غرفة تجارة الأردن مؤسسة خاصة غير ربحية تخدم أعضائها في القطاعات الاقتصادية والتجارية والخدماتية.

وتتلخص مهمتها الرئيسية في توفير غطاء لأنشطة 16 غرفة تجارية وطنية موزعة في مدن الأردن.