القلعة نيوز  
 أقدمت أم صينية تجردت من مشاعر الأمومة على بيع رضيعيها التوأم مقابل 7400 استرليني؛ لسداد فواتير بطاقات الائتمان الخاصة بها وشراء هاتف محمول.

وباعت الأم العشرينية طفليها لأسرتين مختلفتين يبعدان مسافة تزيد عن 430 ميلًا عن المكان الذي ولدا فيه بشرق الصين.

وقررت الأم بيع طفليها بعد أسبوعين فقط من ولادتهما بدلا من وضعهم في الحضانات ؛ نظرًا لولادتهما مبكرا.

وباعت الأم طفليها بعد أن تهرب منها زوجها ولم يتواجد بالمستشفى التي وضعت بها الطفلين للمساعدة في رعايتهما فضلاً عن رفض والديه المساعدة.

وكانت الصدمة الأكبر حين علم الزوج ببيع زوجته للطفلين، حيث طلب منها بعض النقود لاستخدامها في سداد ديون مستحقة عليه من لعب القمار.