القلعة نيوز :

أجرى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تعديلاً وزارياً رئيسياً اليوم الأربعاء، شمل وزيري الدفاع والخارجية.

ويأتي التعديل الوزاري الذي استبدل أو نقل آبي فيه 17 من أصل 19 وزيراً من أعضاء حكومته بعد فوز حزبه الليبرالي الديمقراطي الحاكم وشريكه الأصغر في الائتلاف حزب كوميتو في انتخابات مجلس الشيوخ في تموز الماضي.

وعيّن آبي 13 وجهاً جديداً، وأعاد تعيين اثنين يتمتعان بخبرة وزارية سابقة واحتفظ بحليفين وثيقين وشخصيات ذات ثقل في الحزب. وفي تعيين مفاجئ يهدف إلى تعزيز التأييد الشعبي لحكومته، اختار آبي شينجيرو كويزومي، البالغ من العمر 38 عاماً والذي وصفته وسائل الإعلام كزعيم مستقبلي، وزيرا للبيئة في أول منصب وزاري له.

وقبل هذا التعديل، جدد آبي تشكيلة قيادة حزبه الليبرالي الديمقراطي لكنه احتفظ بالأمين العام توشيهيرو نيكاي ومنسق سياسات الحزب فوميو كيشيدا بهدف ضمان الاستقرار في إدارة شؤون الحزب. وقال آبي في تصريحات صحفية، ان الهدف من تعديل الحكومة وقيادة الحزب هو تشكيل فريق جديد يمكنه ضمان "الاستقرار" السياسي ومعالجة "التحديات" الجديدة. ويسعى آبي إلى الاعتماد على المحاربين القدامى في مواجهة التحديات الكبرى مثل زيادة ضريبة الاستهلاك المقررة في الشهر المقبل، التي يُخشى أن تضعف الإنفاق وتتسبب في تدهور الاقتصاد. وعين آبي توشيميتسو موتيغي وزيرا للخارجية، تقديرا لمساعيه في التوصل لاتفاق تجاري مع الولايات المتحدة.

وتم تعيين وزير الخارجية المنتهية ولايته تارو كونو على رأس وزارة الدفاع في خطوة اعتبرت مؤشرا على تشديد النهج تجاه كوريا الجنوبية وسط تراجع العلاقات بين الجارين.

كما عين سيكو هاشيموتو، عضو مجلس الشيوخ وهي متزلجة سابقة، وزيرة مسؤولة عن أولمبياد طوكيو وأولمبياد المعاقين لعام 2020، ما زاد عدد النساء في الحكومة من امرأة واحدة إلى اثنتين. ومن المرجح أن يصبح آبي رئيس وزراء اليابان الأطول بقاء في المنصب في تشرين الثاني، وستنتهي فترة رئاسته للحزب الليبرالي الديمقراطي وبالتالي كرئيس للوزراء في عام 2021 .

وفي الحزب الليبرالي الديمقراطي، اختار آبي وزير الأولمبياد شونيتشي سوزوكي رئيساً للمجلس العام للحزب، ووزير التعليم السابق هاكوبون شيمومورا رئيساً للجنة استراتيجية الانتخابات. 

بترا