القلعة نيوز- وكالات
استشهد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بآية من القرآن الكريم في معرض حديثه باللغة الروسية عن الأزمة بين اليمن والسعودية، وضرورة تنظيم الحوار بين الأطراف المتنازعة.

وقال الرئيس الروسي إن ما يجري في اليمن هو كارثة إنسانية لا ينبغي أن تحل إلا بالحوار، ودعا أطراف النزاع اليمني إلى اتخاذ منصة أستانا نموذجا يحتذى لجمعهم حول طاولة واحدة، واستشهد بوتين بآيات من القرآن الكريم قائلا: "هنا أريد أن أتذكر بعض الآيات من الذكر الحكيم التي تقول إنكم كنتم يوماً من الأيام أعداءً ولكن الله جعلكم إخوة"، في إشارة منه الآية القرآنية: "واعتصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا".

وتابع: "هناك أيضاً توصيات في القرآن تنص على التخلي عن أي نوع من أنواع العدوان باستثناء الدفاع عن الأمة، فنحن مستعدون لتقديم مساعدات للسعودية من خلال تقديم منظومة الدفاع الجوي المعاصرة".