القلعة نيوز-
ناشد ذوو طالب الطب أحمد حيدر بني مصطفى، الذي تعرض لحادث دهس في ولاية ترنجانو في ماليزيا، الحكومة بتغطية تكاليف علاجه نظرا لخطورة حالته الصحية وحاجته إلى متابعة حثيثة وعمليات جراحية متعددة، أو نقله إلى الأردن لاستكمال علاجه نظرا للتكاليف الباهظة التي سيتحملونها.

وقال علي بني مصطفى، أحد أقرباء الطالب المصاب، إن حالته خطيرة وغير مستقرة، وهو الآن في غيبوبة منذ تاريخ 11/9/2019 ولغاية هذه اللحظة.

وبينت التقارير الطبية أن الطالب يعاني من نزيف داخل الدماغ في أكثر من مكان وكسور في قاعدة الجمجمة وحاجب العين والساق اليمن والكتف وعظمة الترقوه وعظمة اليد، مع فتح كامل لمنطقة العضلة، وكدمات خطيرة على الرئة.

وأشار بني مصطفى إلى أن أحمد أدخل إلى مستشفى السلطانه نور زهيرة في ولاية ترنجانو، ولم تحمّل السلطات الماليزية السائق أدنى مسوولية وبالتالي تم إخلاء سبيله فورا.
ولفت إلى أن والد الطالب وشقيقه سافرا إلى ماليزيا لمتابعة حالته الصحية الحرجة وأن الطالب المصاب يحتاج إلى علاج لمدة زمنية طويلة.

وأكد أن وزارة الخارجية الأردنية والسفارة الأردنية غير قادرة على إصدار أي قرار بخصوص تغطيه تكاليف العلاج، بسبب عدم وجود نظام يسمح بذلك، حسب السفارة الأردنية هناك.