القلعة نيوز-
- علق الفنان السوري، دريد لحام، على شائعة وفاته التي ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية. وأكد الممثل السوري​ أنه لم يعد يهتم كثيرا بالشائعات، التي باتت تلاحقه خلال السنوات القليلة الماضية.
وقال لحام في تعليق مؤثر "البعض يريدني أن أموت وليكن ذلك، اعتبروني ميتاً، اكذبوا على أنفسكم وعلى الناس، وترحموا عليّ، لا مشكلة”، بحسب موقع "الفن”.
وأشار لحام إلى أن "مواقع التواصل الاجتماعي جاءت لتنهش في المجتمع العربي، الذي يعاني أصلا من عدة مشاكل”.
من ناحية أخرى، كشف دريد لحام أنه بدأ التحضيرات لفيلم سينمائي جديد، يتعاون فيه مع المخرج السوري ​باسل الخطيب​ للمرة الثانية بعد فيلم "دمشق حلب”.
وكانت شائعة وفاة دريد لحام أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي جعل مصادر صحفية موثوقة تسارع بنفيها.
شارك دريد لحام في 63 عملا فنيا، وكان آخر أعماله المعروضة فيلم "دمشق حلب” في عام 2018، الذي شارك في الدورة الـ34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط.
وكان آخر أعماله التلفزيونية مسلسل "الحقائب ضبو الشناتي”، الذي عرض في عام 2014، وكانت "السقوط” في عام 2011 آخر أعماله المسرحية.