القلعة نيوز: وعود وعهود نطق بها الرئيس التنفيذي في شركة رؤية عمان للنقل حمزة الحاج حسن مؤكداً من خلالها بأن تطبيق باصات عمان ستكون متاحة على الاجهزة التي تعمل بنظامي ( أندرويد وابل ) في شهر ايلول الماضي لربط 135 حافلة تناثرت في الهواء كالرمل المبعثر وباتت هباءً منثوراً وكلتم ينطق بالهواء بدلا من ارض الواقع بعد ان فشلت امانة عمان وشركة رؤية من تنفيذ التطبيق الذكي بالوقت المحدد والذي تم الاعلان عنه بكل ثقة ومسؤولية
الحاج حسن والذي تغنى بحديثه عن التطبيق وبانه يشمل العديد من الخدمات للمستخدم يخرج اليوم معتذراً لعدم قدرته على نشر التطبيق في الموعد المحدد ولا نعلم اين المسؤولية والتحدي بالخدمات التي تحدث بها امين عمان يوسف الشواربة والرئيس التنفيذي للشركة الحاج حسن بعد فضيحة عدم القدرة على تفعيل تطبيق باص عمان وبعد ان تحدوا كافة المعنييين والحاضرين لمؤتمر الاعلان عن تلك الحافلات والخدمات بأن كافة الامور ستسير بالاتجاه الصحيح دون تأخير في الخدمات لكن على ما يبدو بان التطبيق اصعب من الكلام فكانت حسابات الحقل مغايرة لحسابات البيدر ولم يتوفق الحاج حسن في تنفيذ طموحاته التي تناثرت في الهواء ولا نعلم متى سيستطيع ان يحصد اقواله على ارض الواقع

الشركة وعبر صفحة "باص عمان" على موقع الفيسبوك:قالت "توّد أسرة باص عمّان الاعتذار عن التأخير في إطلاق التطبيق حيث أنه حالياً بمراحل الاختبار الأخيرة بسبب إضافة ميزة التعبئة من خلال البطاقات الائتمانية والمحافظ الإلكترونية وذلك لضمان مستوى جودة وفعالية الخدمات المقدمة لكم " فقد تحججت بان التاخير عائد لتحسين مستوى الخدمة فقط الا ان المعنيين تساءلوا عن الشركة التركية التي استعانت بها امانة عمان اين خبراتها المتقدمة في ادارة كافة بنود ملف باص عمان ان كانت الحافلات او التطبيق وكل ما يخص المشروع ..  والسؤال الذي نطرحه ونوجهه لادارة الشركة هل تحسين الخدمات هو السبب الوحيد لتأخر اطلاق تطبيق الكتروني من المفترض ان يكون قد بت العمل به .