القلعة نيوز -   أحالت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات، ملف التحقيق في واقعة هروب حدث من دار تربية وتأهيل أحداث مادبا إلى مدعي عام مادبا لإجراء المقتضى القانوني.

وقال الناطق الإعلامي في الوزارة اشرف خريس في بيان صحفي اليوم الاربعاء: إن اللجنة المشتركة من الوزارة ومديرية الأمن العام للتحقيق في الواقعة أنهت أعمالها، ونسبت للوزيرة بإحالة الملف للمدعي العام لإجراء المقتضى القانوني حسب الأصول.