القلعة نيوز -

في اطار تعزيز نهج المساءلة والمتابعة واستكمالاً لنهج الرقابة على أداء الحكومة عمل برنامج راصد لمراقبة الأداء الحكومي على بناء دراسة تحليلة لتشكيلة حكومة الدكتور عمر الرزاز بعد تعديلها الرابع وتقديم بيانات تحليلة يمكن أن تساهم في فهم تركيبة الحكومة وأدائها القادم.
وتظهر نتائج الدراسة التي أجراها الفريق على التعديل الأخير، أن تشكيلة الحكومة ضمّت 28 وزيراً ووزيرة (4 سيدات) منهم 9 ينضمون لحكومة الرزاز لأول مرة.
و بعد صدور الإرادة الملكية بالموافقة على التعديل الرابع على حكومة الرزاز، وبالعودة إلى دراسة الوزراء الذين دخلوا الحكومة منذ يومها الأول يتبين أن عددهم الإجمالي خلال 511 يوماً بلغ 52 وزيراً ووزيرة، منهم 27 وزيراً حملوا لقب "وزير" لأول مرة، غادر منهم 11 وزيراً أثناء التعديلات.
وعبرَ خلال هذه التعديلات 8 وزراء فقط من أصل 28 منذ التشكيلة الأولى واستمروا في حكومة الرزاز بعد تعديلها للمرة الرابعة، أي يعني ذلك خروج 20 وزيراً ممن اختارهم الرزاز بعد تكليفه من جلالة الملك بتشكيل الحكومة.
أما على صعيد السيدات فقد بلغ عددهن عند تشكيل حكومة الرزاز، 7 سيدات عبرت منهن سيدتان التعديلات الأربع وبقين في الحكومة.
وعند تحليل البيانات الخاصة بالوزرات والتعديلات التي أجريت فقد نتج عنها أن وزير واحد دخل حكومة الرزاز في التعديل الأول وخرج منها في التعديل الثالث، فيما وزير واحد دخل حكومة الرزاز في التعديل الأول وخرج منها في التعديل الرابع، ووزير واحد دخل حكومة الرزاز في التعديل الثاني وخرج منها في التعديل الرابع.
بينما عدد الوزارات التي تناوب عليها أكثر من وزير وصل إلى 17 وزارة، اكثرها كانت وزارة التعليم العالي والتي تناوب عليها 4 وزراء خلال عمر الحكومة (511 يوماً) بمعدل 4 أشهر لكل وزير، 6 وزارات تناوب على كل منها 3 وزراء خلال 511 يوم بمعدل خمس أشهر ونصف لكل وزير، و 10 وزارات تناوب على كل منها وزيران خلال 511 يوم بمعدل ثمانية أشهر ونصف لكل وزير.
فيما تنقل وزيران في أكثر من وزارة فانتقلت الوزيرة مجد شويكة بين 3 وزارات خلال 4 تعديلات فيما تسلم الوزير محمد العسعس وزارتين خلال تعديلين.
وعند النظر إلى الوزرات من حيث الدمج والفصل فقد لوحظ أن تشكيل الحكومة قد شمل على دمج وزراتي البلديات والنقل حين شكل الرزاز حكومته ، ثم عمل في تعديله الأول على فصلها وتسليمها لوزيرين مختلفين، وفي ذات التعديل تم دمج وزراتي الثقافة والشباب ليتسلّمها وزير واحد، وكذلك وزارتي التربية والتعليم والتعلي العالي والبحث العلمي، ووزارتي الزراعة والبيئة، قبل أن يعاد فصلهما في التعديل الرابع، لتعاد كل حقيبة إلى وزير.
على مستوى معدل بقاء الوزير في حكومة الرزاز فقد بينت نتائج التحليل أن 343 يوم من أصل 511 يوم كان معدل بقاء الوزير في الحكومة.
ولم يختلف كثيراً معدل أعمار الفريق الحكومي منذ تشكيلته الأولى في 14 حزيران 2018 وظل يراوح المتوسط العمري في الوحدة 55-56 عاماً رغم التغييرات التي جرت على الحكومة خلال كل هذه المدة.