القلعة نيوز-
:قال وزير التربية النعيمي إن كتب الفصل الدراسي الثاني سـ"تكون ذات جودة عالية"، مضيفًا أن الوزارة وضعت خطة بالتنسيق والتعاون مع المركز ونقابة المعلمين وخبراء ومعلمين، بُغية "أن تكون الكتب على سوية عالية".

وأضاف أن اللجان التي شكلتها "التربية" والمركز الوطني قامت بمراجعة المسودات الأولى لكتابي العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع، حيث أدخلت بعض التعديلات عليها، مؤكدًا أن الأفكار التي وصلت للجان "أدخلت من ضمن التعديلات".

وحول صعوبة المناهج، أوضح النعيمي "تم وضع آلية جديدة تُعالج أي فجوات في التعلم السابقة، والنقص بالمفاهيم والمهارات للطلبة"، مجددًا القول بأن الوزارة "تنظر إلى هذه الكتب على اعتبارها طبعة تجريبية".

وزاد "ستستمر عملية جمع الملاحظات، من كل الجهات، بحيث تكون الطبعات القادمة خالية من أوجه القصور".

وحول موضوع رياض الأطفال، بين النعيمي "أن ليس كل الأطفال الأردنيين ملتحقون برياض الأطفال"، مشيرًا إلى دراسة لـ"التربية" تظهر أن 84 بالمئة من الطلبة بعمر 5 أعوام ملتحقون برياض أطفال إما حكومة أو خاصة.

وأوضح أن الوزارة قامت بتبسيط وتسهيل إجراءات ترخيص رياض الأطفال دون الإخلال بالمعايير التي تضمن جودة ما يقدم من خدمة في رياض الأطفال، مضيفًا أن "التربية" وضعت استراتيجية متكاملة بهذا الشأن للعام المقبل.

وقال إن الالتحاق بالتعليم المبكر في رياض الأطفال يعود بفوائد على صعيد الفرد والمجتمع أيضًا، مشددًا على أن السياسة التعليمية بحاجة إلى مراجعة، حيث سيتم تشكيل لجنة لمراجعة الإطار العام والخاص، فضلًا عن وضع خطة دراسية متكاملة تعالج جميع الإشكاليات.