ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القلعة نيوز-المملكة الأردنية الهاشمية – عمان، الخميس: 2019/12/16

نظمت إرنست ويونغ "EY" الأردن بالتعاون مع هيئة الأوراق المالية أمس الأربعاء في مقر الهيئة ورشة عمل تحت عنوان" تأثير التكنولوجيا على أعمال الإدارة المالية" وبحضور ممثلين عن المؤسسات ذات الصلة؛ كالجهات الرقابية وشركات المساهمة العامة والخدمات المالية، بهدف توعية العاملين والمساهمين في هذا القطاع حول الأثر الذي تحدثه التطورات التكنولوجية والرقمية على سير أعمالهم اليومية. وقد أكد نائب رئيس الهيئة الدكتور عمر الزعبي خلال افتتاحه الورشة على أن هنالك ارتباطاً وثيقاً بين التكنولوجيا والإدارة المالية والتنمية المستدامة من خلال توظيف الابتكارات التكنولولجية عالية الإنتاجية في مجال الإدارة والرقابة المالية.

وخلال الورشة، قدم الشريك في إرنست ويونغ نبيل غضبان، قائد قطاع التدقيق الرقمي للحسابات في إرنست ويونغ الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، محاضرة حول أبرز التوجهات والتحديات التي تواجه الوظيفة المالية والتحول الرقمي الذي تشهده، وكيفية التعامل معه. كذلك، ناقش نبيل مع المشاركين القدرات التي باتت تضيفها التكنولوجيا على قطاع تدقيق الحسابات، والتي من شأنها تقديم فهم شامل وتحليل أعمق للحسابات والمسائل المالية، بما يُنبِه عن مستقبل جديد لهذه المهنة.

وتناولت الجلسة العديد من المواضيع الأخرى ذات الصلة، أبرزها المنصات الرقمية التي تربط فرق العمل والعملاء، والاستخدام الكلي لتحليلات البيانات، وأتمتة العمليات لجمع مصادر التدقيق، وتوجهات مستقبل الوظيفة المالية؛ كالذكاء الاصطناعي وقاعدة البيانات التسلسلية (blockchain). 

واختتمت الورشة أعمالها بفتح المجال أمام الحضور للمناقشة وطرح الأسئلة.