القلعة نيوز-
 (( قال النائب صالح العرموطي إننا لا نعترف بالكيان الصهيوني فكيف نقول غاز العدو احتلال ؟
 من لا شبر له لا غاز له .. جاء قوله في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في الرصيفة )) .
 لن يسمح الصهاينة بإقامة دولة فلسطينية . وعالمنا مجنون لا يفهم غير القوة وحكامنا عطلوا الجهاد .
 إن الصهاينة يرون في الأردن وطناً أصيلاً لا بديلا . والآن لا عودة ولا تعويض , ورئيس السلطة يقول سأعود لصفد زائراً أي لا عائدا . 
لقد وقعوا مع وادي عربة 14 إتفاقية وأرادوا لها السرية لكنني كشفتها .
 إن معظم من وقع على اتفاقية الغاز لم يقرأوها حتى وزيرة الطاقة وأضاف النائب صالح العرموطي الذي كان يحاضر في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في الرصيفة إن اتفاقية الغاز المذلة تمت بتاريخ 26 / 6 / 2016 في عهد حكومة الملقي السابقة ولما طالب النواب بالإطلاع عليها ماطلت الحكومة سنتين وجاء المجلس الجديد وردت الحكومة على مطالبته بالإطلاع عليها بأن المحكمة الدستورية قالت إنه ليس من حق النواب الإطلاع عليها وقال إن الحكومة لم تعرض الإتفاقية على المحكمة بل معلومات عنها فقط وأضاف إن الحكومة الأمريكية هي من كفلت للشركة الوهمية الموقع معها نيابة عن الحكومة الأردنية التي وقعت شركة الكهرباء المفلسة عنها وهي التي تمتلكها بالكامل . 
ألإتفاقية تخلوا من النسخة العربية والعملة بالدولار وبالشيكل .وبحسب النائب العرموطي فإن اتصالاً جاءه ليخبره بأن حل المجلس وارد إذا أصر على نشر الإتفاقية التي قال إنه حصل عليها .
 وتطرق النائب العرموطي إلى ملفات عديدة أخرى من أبرزها الفوسفات والبوتاس وأجاب على أسئلة الحضور في ختام حديثه الذي قدم له وأداره المهندس محمد المنسي رئيس الفرع والذي أكد على الرفض الشعبي المتصاعد لهذه الإتفاقية المذلة .