اتهم النائب يحيى السعود موظفين امانة عمان المسؤولين عن عطاءات اللوحات الاعلانية باضاعة ملايين الدنانير على خزينة الدولة نتيجة الترهل الاداري وعدم توفير كافة مستلزمات العطاءات قبل طرحها .
وشدد السعود على ضرورة محاسبة الاشخاص المتسببين بالهدر المالي .
وقال النائب السعود ان الامانة طرحت عطاء (1700) لوحة اعلانية حيث تحجج المستثمر الذي حصل على العطاء بقيمة (143) مليون دينار بان الامانة لم توفر له المواقع الكافية لتركيب اللوحات الاعلانية وانها وفرت فقط (500) لوحة ، مشيراً الى ان عمان تتسع لاكثر من (10) الاف لوحة اعلانية .
وتابع السعود " قام المستثمر برفع قضية عطل وضرر على الامانة بقيمة (193) مليون ، مما اضطر الامانة لعقد اتفاقية تسوية مع المستثمر وحصل على لوحات اعلانية الكترونية بحوالي (1700) لوحة ، لكي لا يلجئ للحجز على الامانة ما اسهم بتدمير (31) شركة اعلانات . 
ولفت السعود الى ان المستثمر حصل على اماكن حساسة وهامة في العاصمة وقام بتركيب اللوحات الاعلانية في مناطق عمان الغربية ولم يقم بتركيب لوحات في عمان الشرقية .