امتنع الفنان المصري تامر حسني عن الظهور على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتوقف عن نشر مقاطع الفيديو التي يقوم كان يشارك بها جمهوره على صفحته الرسمية، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات حول أسباب هذا الاختفاء.

وأوضحت مصادر وفقًا لصحيفة "عاجل”، أن الفنان خضع مؤخرًا لعملية جراحية دقيقة في الفم، فيما طالبه الأطباء بالتزام المنزل لبضعه أيام؛ تجنبًا لأى تدهور صحي. وقد التزم الفنان بتعليمات الأطباء، واكتفى بإعادة نشر بعض الاغنيات الخاصة به، ومقاطع حفلات قديمة عبر صفحته الرسمية.

وكان من المفترض أن يقوم تامر بإحياء حفل غنائي 13 من مارس الحالي لصالح إحدى الجامعات المصرية الخاصة ؛ لكن الحفل تم تأجيله لحين إشعار آخر؛ بسبب سوء الأحوال الجوية في مصر. ومن المفترض أن يقوم تامر بإحياء حفل آخر في نادي وادي دجلة، بمشاركة نيكول سابا في 21 مارس بمناسبة الاحتفال بعيد الأم.