القلعة نيوز :  بحث وزير الداخلية سلامة حماد لدى لقائه في مكتبه بالوزارة امس السفيرة الكندية بعمان دونيكا بوتي، سبل تدعيم علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في المجالات الاقتصادية والسياسية والامنية، وابرز التطورات الجارية في المنطقة.
واكد حماد خلال اللقاء، اهمية الارتقاء بمستوى التعاون القائم بين البلدين بما يحقق مصالحهما المشتركة في المجالات الشرطية، وتبادل المعلومات والخبرات في مجال مكافحة الجريمة بمختلف انواعها، مشيرا إلى ان الاردن وكندا يرتبطان بعلاقات وثيقة في المجالات كافة، ما يتطلب استثمارها وتفعيلها بما يحقق طموحات وتطلعات الشعبين الصديقين.
كما تطرق اللقاء إلى موجات اللجوء التي تتعرض لها المملكة، حيث اكد وزير الداخلية أن الاردن يتعامل مع اللاجئين وفقا للمبادئ الإنسانية والقواعد القانونية المعمول بها في هذا المجال.
من جهتها، اشارت السفيرة الكندية إلى عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، والمستوى المميز من التعاون القائم بينهما في شتى المجالات، مبدية رغبة بلادها بالاستمرار في تطويرها وتعزيزها.
وفي نهاية اللقاء، اتفق الطرفان على مواصلة الجهود لتعزيز التعاون بينهما في شتى المجالات، وإدامة التواصل والتنسيق بما يحقق مصلحة البلدين الصديقين.«بترا».