القلعه نيوز - كريم عبدالرحمن  الشوابكة

الله خلق في الطبيعة التوازن والمناعة التي لاتعتمد على علم البشر بل قدرته وهيئ لتلك الارض قوانينها مهما بلغت معرفة الانسان تماما كمناعة الجسم من الداخل لبعض الاجسام التي ترفض المرض وقوتها في محاربة تلك الآفة.
وربما متحدث يقول ان هذا الفيروس انتشر في دول ذات درجة حرارة عالية بنفس الوقت الذي ينتشر فيه في دول رطوبتها ودرجة حرارتها باردة أقول 

نعم وفق الدراسات التي اجرتها منظمة الصحة العالمية مؤخرا للأمانه، لكن مازالت تلك تكهنات وفرضيات العلم لم يؤكدها خاصة وأننا مقبلين على فصل الربيع فهناك ملايين الكائنات الحية التي لم تكتشف بعد والتي يقف العلم عاجز عن اكتشافها تماما كهذا الفيروس فسنة الله في الكون وقدرته وعلمه اكبر من ان يحيط علم الانسان به

العلم حتى هذه اللحظة عجز عن معرفة الاعراض بشكل يجعلهم يعتمدوا على عزل الاشخاص المصابين بتلك العدوى وهذا ماسبب تفشي الوباء...

ولكن هي دعوة علمية وكونية بأن تجتمع البشرية على طاوىة اعمار الارض وليس افسادها . المطلوب الآن هو التزامكم بالحجر الصحي ليس الا لكي لاتنتشر تلك الجائحة ؟ وان لايلتفت اغلبكم الى التقارير والاحصائيات والمعلومات السلبية التي من شأنها اضعاف جهاز المناعة لديكم والذي يشكل حائط الصد في هذا الوقت .

هناك الآف التقارير والصور والفيديوهات والمقالات والتحليلات والبحوث التي ستجعل من عقلك مسرحا لفيروس الحيرة والتخبط نظرا لأنك تبحث عن المعلومة التي تحمي ديمومتك من خلال سايكولوجية طبيعية لجميع البشر في الحفاظ على الجنس البشري من خطر الانقراض وهذا يسمى في علم النفس قوة الدفاع الداخلية

 فليس انت فقط من يبحث عن الحلول ؟ نصيحة اخيرة تجنب حولك من اشخاص قد تلامس سلبيتهم افكارك قبل أن تلامس ايدهم يداك ؟ واملء الجانب الروحي لديك قوة أكثر في زيادة مناعتك من الداخل . 
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- 
kareem.shawabka@yahoo.com