نواب كورونا. ؟
ما يمر به الوطن  كشف قامات واعمدة الوطن الذين نحن من نقوم بالتهليل لهم بالمناسبات  وعندما يسمعوا عن تعديل حكومي يتسابقون على الصالونات السياسية وينهلون من تجاربهم السابقة الغير ناجعة   والمكدسين في مجلس الأعيان وإدارة مجالس الشركات منذ سنوات..
اما نوام الامة فقد كانوا فهم مصابون بالكورونا منذ ٤ سنوات، حيث التزموا ببيوتهم ومكاتبهم، فقد كان الوطن ومصلحة المواطن آخر همهم. هلل الوطنية فقط عند طمعي بمنصب ما ام هناك واجب وطني يدعوا الجميع لتقديم المال والنصح والارشاد للمواطنين. والوقوف بجانب الاجهزة الامنية التي اثبت كل فرد منهم حبه للوطن وابنائه صور كثيرة ترجمتها الاجهزة الامنية من خلال تعاملها الانساني مع المواطنين لم يكونوا جلادين كبابقي الجيوش والاجهزة الامنية بكثير من البلدان.. نحن المواطنون يجب علينا ان نقف صفا للاجهزة الامنية ونساندهم ولانثقل كاهلهم. ويجب علينا ايظا ان نكشف الستار عن الساعين للمناصب ومن هم الذين يحبون الوطن. حمى الله الاردن ومليكه وشعبه وكل الشكر والتقدير لرئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز وطاقمه الوزاري الذي اثبت عطائه للوطن وكل الشكر والتقدير لمليك احب الاردن وابنائه الاردنين... الدكتور عبدالحليم العواملة عمان في 26/3/2020