القلعة نيوز-

 قال رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة ان الجامعة بدات الاعداد للتعافي من تداعيات ازمة كورونا التي اربكت كافة اوجه الحياة في المملكة، ولتحقيق ذلك اكد الصرايرة ان التغلب على التحديات يكمن في ما يعتمد من محددات ورؤى مقترنة بالتخطيط السليم لتنفيذ دقيق ومتوازن لاليات العمل ، متوقعا ان يبدا التعافي من تداعيات الجائحة بدء من شهر حزيران الحالي .

وضمن هذا السياق اوضح الصرايرة ان تقييم الجاهزية ومدى مطابقات معطياتها للواقع ضرورة اساسية ، ذلك فالتقييم المدروس كما قال أداة أساسية في التخطيط لبرامج التصحيح أثناء التعافي من الأزمات.

وأضاف الصرايرة، ان خطط التعافي التي ستتبناها الجامعة تتجسد في تحديد الجمهور المستهدف من طلبة وأعضاء هيئة تدريسية وإداريين وغيرهم من العاملين ، ولبلوغ التعافي المنشود لفت الصرايرة لأهمية اعتماد ضوابط متعددة تتصل بمباني الجامعة التي اعتبرها نقاط دخول وخروج لابد وأن يراعى فيها تطبيق سياسات التباعد الجسدي والالتزام بالاشتراطات الصحية المنصوص عليها ، كما لابد وفق الصرايرة من توفير بيئة قوية لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة بما يحفز عملية التعليم عن بعد وكافة أوجه التعليم الالكتروني.-عمون