القلعة نيوز-
انتقد الناطق الإعلامي باسم كتلة الإصلاح النيابية النائب مصطفى العساف اليوم الإثنين،  قرارات  الحكومة الاخيره التي تضمنها  أمر الدفاع رقم ٦ .

وقال العساف في تصريح صحفي، إن الحكومة بهذا القرار تخل بواجبها الدستوري في كفالة الطمأنينة في المجتمع، ولا تحفظ التوازن المطلوب في العلاقة بين العامل وصاحب العمل، وقراراتها تهدر كرامة المواطن عبر الدفع بآلاف العمال الى سوق البطالة، والدفع بآلاف الأسر إلى مرحلة الفقر نتيجة فقدان مصدر الدخل.

وأضاف إن التخبط والتناقض في إدارة الحكومة للأزمة مؤخرا بات أمرا واضحا، وكان الأولى بالحكومة الاستماع للنصائح التي وجهت لها وللمنطق الذي يفرض عليها أن تقدم الدعم المالي للمؤسسات الإقتصادية المختلفة بشكل حقيقي وفاعل يضمن استمرارها بالعمل ويعمل على الحفاظ على مصادر دخل القوى العاملة فيها.

ودعا الحكومة لاتخاذ قرارات بتأجيل سداد القروض المترتبة على المواطنين لأشهر أخرى، وفتح القطاعات التجارية والإنتاجية كافة ضمن الإلتزام بالشروط والمعايير الصحية.