القلعة نيوز : كشف موقع "TMZ"، أن الشرطي الأمريكي يريك تشوفين قاتل جورج فلويد يقع في زنزانة ويراقب على مدار الساعة، ويجري فحصه كل 15 دقيقة خوفا من إقدامه على الانتحار.

ونقل الموقع المختص بأخبار المشاهير عن مصدر في سجن مقاطعة رامسي في مدينة سانت بول بولاية مينيسوتا، حيث يُحتجز شوفين، أنه  تم إخضاعه لعملية تفتيش جسدي دون ملابس للبحث عن أي أشياء مخفية. ثم ارتدى زي السجن واقتيد إلى زنزانة في جناح خاص بالمنشأة للحالات البارزة.

وحسب  "TMZ"، فإن شوفين في عزلة ويراقب باستمرار. هناك كاميرا في زنزانته تراقبه على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، بالإضافة إلى حراس يراقبون التغذية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. علاوة على ذلك، يتم فحصه شخصيا كل 15 دقيقة.

وعن ظروف الاحتجاز قال "TMZ"، إن تشوفين سيكون في زنزانته 23 ساعة في اليوم، مع ساعة واحدة من الاستراحة في منطقة مغلقة، ولديه إمكانية الوصول إلى الكتب وأقلام الرصاص والورق. لديه أيضا سرير مثبت على الأرض مع وسادة.