القلعة نيوز-  تداول نشطاء ورود منصات التواصل الإجتماعي صوراً قالوا بأنها لأشخاص تطايرت أجسادهم نتيجة الإنفجار الكبير الذي حدث في مرفأ بيروت في لبنان بسبب قوة الإنفجار المدوي يوم الثلاثاء ! 
وقال أحد الغردين على حسابه في تويتر معلقاً على صورة الإنفجار قائلاً من قوة ضغط الإنفجار تطايرات أجساد أشخاص في لبنان وكأنهم طيور تطير في السماء.
وغرد أخر قائلاً بأن قوة الإنفجار تطيح بعدة أشخاص في إنفجار ميناء بيروت مبدياً تعجبه في الصورة قائلاً دي ناس تخيل على نفس الصورة التي زعم رود منصات التواصل الإجتماعي أنها لهم . 
ولكن ما هي الحقيقة , لنتعرف معاً : 
إن الصور التي تدولها رواد منصات التواصل الإجتماعي ليست لأشخاص وإنما هي لمجموعة من الطيور كانت تحلق لحظة الإنفجار الذي وقع في بيروت . 
والصورة المرفقة توثق ذلك بعد تحقق فريق النشر في وكالة غزة الآن الإخبارية من الصورة تبين بأن الصورة الحقيقية هي لمجموعة من الطيور المهاجرة التي كانت تحلق فوق مرفأ بيروت في لبنان , وقيام بعض الأشخاص بتشويش الصورة الحقيقية على أنها لمواطنين يتطايرون ولكن الحقيقة هي طيور لحظة الإنفجار . 
وكان قد وقع إنفجار كبير في مرفأ بيروت في لبنان تسبب بوفاة ما يزيد عن 140 شخصاً وإصابة ما يزيد عن 4 ألاف أخرين , دون أن يُعرف حتى الأن أسباب الإنفجار وهل هي فعل فاعل أو حدث ذاتي , كما أكدت وسائل إعلامية لبنانية نقلاً عن مسؤولين بأنه تم فتح تحقيقاً لمعرفة أسباب إنفجار مرفأ بيروت .