القلعة نيوز-

 اكد وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود، ان الوزارة تدعم بجميع امكانياتها، إعادة تشغيل المرافق المائية في لبنان وتأمين مواطنيه من احتياجاتهم المائية، التي تضررت جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، وخلف عشرات القتلى والاف الجرحى وتسبب بدمار كبير في مرافق العاصمة بيروت.

وذكرت الوزارة في بيان اليوم السبت، ان الوزير ابو السعود اعرب خلال اتصال هاتفي اجراه مع وزير الطاقة والمياه اللبناني الدكتور ريمون غجر، عن استعداد الوزارة وجميع مؤسساتها لتقديم الدعم والعون اللازم لتمكين الاشقاء في لبنان من تجاوز هذه المحنة العصيبة.

وبين الوزير، ان التوأمة بين شركة مياه العقبة في الاردن، ومؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، هي مثال على العلاقة الراسخة بين البلدين الشقيقين، مشيرا إلى ان الاردن بقيادة جلالة الملك ومن خلفه مؤسسات الدولة الاردنية ومن بينها مؤسسات قطاع المياه مع الاشقاء في الجمهورية اللبنانية، وعبر عن استعداد وزارة المياه والري لتقديم جميع اشكال المساعدة الفنية والخبرة في التعامل مع الازمات وتداعياتها.

وقال ابو السعود ان الوزارة فتحت قناة اتصال دائمة عن بعد لتأمين اية احتياجات قد يحتاجها قطاع المياه في لبنان لإعادة تأمين المواطنين بالمياه، نتيجة توقف بعض محطات الضخ الرئيسية نتيجة نقص امدادات الطاقة والوقود، خاصة لمنطقة بيروت التي تتغذى من محطة الضبية نتيجة توقف محطة التحويل الرئيسية للكهرباء في الاشرفية وخروجها من الخدمة.

من جهته، اثنى وزير الطاقة والمياه اللبناني، على الموقف العروبي الاخوي الاصيل للأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، مشيدا بمواقف الاردن الثابتة والمساندة للبنان في جميع الظروف.

وعبر الوزير عن شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني، على لفتته العاجلة والمتصدرة بإرسال مستشفى ميداني عسكري الى بيروت، لتقديم الخدمة الطبية والعلاجية لضحايا انفجار مرفأ بيروت واهالي لبنان عامة، مما سيكون له الاثر الكبير في التخفيف من الاعباء على لبنان واهله.

وأشار الى التحديات التي تواجهها مؤسسات الشرب اللبنانية خاصة نتيجة نقص الطاقة الكهربائية بسبب خروج محطة تحويل كهرباء الاشرفية المزودة لمناطق واسعة في بيروت بالطاقة الكهربائية، وانعكاس ذلك على قدرة محطات ضخ المياه في تزويد المناطق باحتياجاتها من المياه، اضافة الى النقص الكبير في الوقود لمناطق بيروت وتوقف محطة ضخ مياه الضبية.

كما اجرى الوزير ابو السعود اتصالا هاتفيا مع امين عام وزارة المياه اللبنانية المهندس فادي كومير، أكد خلاله على التواصل الدائم عن بعد بين الخبراء من الجانبين لإيجاد الحلول اللازمة لجميع المعيقات والتحديات في مثل هذا الظرف الدقيق.